الأربعاء، كانون(۱)/ديسمبر 07، 2022

الشيوعي: يدين الاعتداء الصهيوني في بدء التنقيب عن النفط ويحمّل السلطة اللبنانية مسؤولية ما يحصل ويدعوها للرد السريع.

  ادارة الموقع
بيانات
إن إقدام العدو الصهيوني على بدء التنقيب عن الغاز الطبيعي في حقل كاريش، هو اعتداء واضح لا لبس فيه على لبنان، ما يستوجب التصدي له وإحباط أهدافه. إن هذا التمادي الصهيوني ما كان ليحدث لو لم يكن موقف السلطة اللبنانية متردداً إن لم نقل متواطئاً؛ فبداية من اتفاق الإطار التي وافقت عليه مررواً بقبولها بالوسيط الأميركي غير النزيه والمنحاز إلى العدو هوكشتاين، وصولاً إلى عدم توقيع تعديل مرسوم الحدود المائية على الخط 29 مع فلسطين المحتلة.

إن هذه الأسباب المعلنة، إضافة إلى الضغوط الغربية على لبنان قد شجع العدو ببدء هذا العدوان. وعليه، فإن الحزب الشيوعي اللبناني، الذي يرفض هذا الاعتداء ويدينه، يحمّل السلطة اللبنانية المسؤولية  الكاملة عما وصلت إليها الأمور، ويدعوها للتحرك الفوري لحماية سيادة لبنان وثروته النفطية والغازية بالإضافة إلى التوقيع الفوري على مرسوم تعديل الحدود 6433 وإرساله إلى الأمم المتحدة، وأيضاً رفض الوساطة الأميركية في هذا الملف لانحيازها المعلن إلى جانب العدو الصهيوني، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة إطلاق كل مبادرات التحرك من قبل كل القوى السياسية الوطنية الرافضة لهذا العدوان،  ومن أجل بلورة ردٍ وطني  موحد  ضد العدوان، لأن مهمة الدفاع عن لبنان ومصالحه مسؤولية وطنية كبرى.

 

بيروت في 6/6/2022                                                   

الحزب الشيوعي اللبناني