السبت، آب/أغسطس 15، 2020

اغتيال مغني مشهور في إثيوبيا يشعل فتيل الاحتجاجات في أديس أبابا والسلطات تقطع الإنترنت

  وكالات
عربي دولي
شهدت إثيوبيا، يوم الثلاثاء أمس، احتجاجات وأحداث عنف كبيرة، إثر اغتيال المغني الشاب وكاتب الأغاني الشهير هاشالو هونديسا بالرصاص مساء أمس الاثنين.


وشهدت مدن إثيوبية عدة تظاهرات وأعمال شغب وعنف أفضت إلى وقوع عدة إصابات، الثلاثاء، فيما قالت وكالة رويترز أنه قتل 8 أشخاص وأصيب 80 شخصا على الأقل، وقطعت السلطات الإثيوبية خدمات شبكات الإنترنت والاتصالات.

وأحدث مقتل هاشالو البالغ من العمر 34 عاما صدمة كبيرة وسط قومية "الأورومو" التي ينحدر منها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الذي نعاه ووصفه بأنه كان بمثابة "الملهم للشباب"، مطالبا شعبه بضبط النفس، والشرطة بالإسراع في القبض على الجناة.

وعرف المغني بغنائه الثوري المعبر عن آمال وغضب شعب "الأورومو" من خلال الكلمات الثورية لتحدى القمع وكسر الخوف، وتركزت أغانية على قضايا الحرية.

ونقل جثمان هاشالو الآن إلى بلدة أمبو، على بعد حوالي 100 كيلومتر غرب العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.