الأحد، أيلول/سبتمبر 27، 2020

المؤسسات الفلسطينية الفاعلة في أوروبا تتضامن مع لبنان

  المؤسسات الفلسطينية الفاعلة في أوروبا
عربي دولي
المؤسسات الفلسطينية الفاعلة في أوروبا.. تهب نصرة للشعب اللبناني الشقيق في محنته.. وتطلق حملة فلسطينيي أوروبا لإغاثة عاجلة للأحبة في لبنان الحبيب..

إننا في المؤسسات الفلسطينية الفاعلة في أوروبا..
إذ نعرب عن تعاطفنا ومساندتنا وتضامننا ووقوفنا جنباً إلى جنب مع شعبنا اللبناني الشقيق في هذا المصاب الجلل.. ونبرق بأحر وخالص تعازينا وبأعمق مواساتنا للأهل والأحبة.. بارتقاء الشهداء ضحايا الإنفجار العنيف الذي هز مرفأ العاصمة بيروت يوم الثلاثاء يوم أمس الثلاثاء 4 آب/ أغسطس..
سائلين المولى العلي القدير أن يمن بالشفاء العاجل على جرحى الفاجعة الأليمة.. وان يعيد المهجرين الى بيوتهم باسرع وقت.. وكلنا ثقة بأن إرادة الحياة لدى أشقاءنا في لبنان ستمكنهم من تجاوز هذه المحنة التي ألمت بهم وسيعود لبنان الى سابق عهده وستعود بيروت الى مكانتها المتميزة..

ومن منطلق تحمل المسؤولية تجاه الأهل والأحبة في لبنان..
وهم يعيشون الكارثة التي نزلت بهم، فإننا في المؤسسات الفلسطينية الفاعلة في أوروبا، نعلن عن إنطلاق حملتها الإغاثية من أوروبا، للمساهمة ولو بالجزء اليسير الذي يخفف معاناة الأهل والأشقاء قي لبنان في هذه الظروف الصعبة..

تعازينا للشعب اللبناني الشقيق..
دعاؤنا أن يحفظ الله لبنان الشقيق، وأن يضمد جراح اهلنا المنكوبين، ويخفف عنهم مصابهم ، ويلطف بهم.. ..
وأن يرحم شهداءهم.. ويشفي جرحاهم.. اللهم احفظ لبنان وشعبه من كل مكروه .

بروكسل- الاربعاء ٥ آب/ أغسطس ٢٠٢٠...