الأربعاء، تشرين(۱)/أكتوير 21، 2020

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تُدين لقاء صحفيين عرب بوزير صهيوني

عربي دولي
أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين لقاء عدد من الصحفيين العرب مع ما يسمى وزير التعاون الاقليمي لدولة الاحتلال، داعيةً اتحاد الصحفيين العرب لتطبيق ميثاق وقرارات تجريم التطبيع.

ودعت النقابة، في بيان، أصدرته يوم أمس الثلاثاء، الاتحاد إلى طرد الصحفيين المُطبّعين فورًا من عضويته، وكذلك من نقاباتهم، ووضعهم على قوائم سوداء. كما دعت جماهير الصحفيين العرب إلى مقاطعتهم وطردهم من أي لقاء عربي ونبذهم بما يليق بما يناسب فعلهم الخياني ل فلسطين ولأمتنا العربية.

وقالت النقابة "إن الاتحاد العام للصحفيين العرب عليه الوقوف أمام مسؤوليته القومية والمهنية التي أنشئ على أساسها، ونطالبه بعدم تخلفه عن دوره ومسؤولياته في هذا السياق لأن الصمت عن التطبيع هو قبول علني ورسمي به ومباركة له". وختمت بالقول "كلنا ثقة بأن اتحاد الصحفيين العرب وقيادته لن تسمح بذلك وننتظر إجراءاته وقراراته وبيانه الواضح في هذا الخصوص".