الأربعاء، آذار/مارس 03، 2021

نادي تونسي يعبّر عن رفضه للتطبيع بطريقته الخاصة

  وكالات
عربي دولي
أعلن نادي البعث الرياضي بالرقاب التونسي، يوم أمس الجمعة، عن زيّه الرسمي للموسم الرياضي الجديد، حيث تمثّل الزي الجديد في تصاميم مستوحاة من الكوفية الفلسطينيّة، وكانت أرقام اللاعبين على شكل خارطة فلسطين كاملةً من بحرها إلى نهرها.

وفي وقتٍ سابق، أكَّد الكاتب العام للنادي التونسي محمد القادري، أنّ "الهدف من هذه الحركة الرمزية هو دعم للقضية الفلسطينية ورفض كل أشكال التطبيع، وتأكيد على أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية".

ونفت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، في وقتٍ سابق، الأنباء حول إمكانية تطبيع العلاقاتها مع الكيان الصهيوني.

وأكدت الوزارة، في بيانٍ لها، أنّ "كلّ ما يروج من ادّعاءات بهذا الخصوص لا أساس له من الصحّة ويتناقض تمامًا مع الموقف الرسمي المبدئي للجمهورية التونسية المناصر للقضيّة الفلسطينية العادلة والداعم للحقوق الشرعيّة للشعب الفلسطيني".

وذكّرت بالموقف الثابت لرئيس الجمهورية قيس سعيّد الذي أكّد في العديد من المناسبات أنّ "حقوق الشعب الفلسطيني غير قابلة للتصرّف ولا تسقط بالتقادم، وفي مقدّمتها حقّه في تقرير مصيره وإقامة دولة مستقلّة عاصمتها القدس المحتلة".