الأربعاء، كانون(۱)/ديسمبر 07، 2022

الأمم المتحدة: أكثر من 13 مليون شخص في سوريا يحتاجون للمساعدات

عربي دولي
أفادت منظمة الأمم المتحدة، مساء يوم أمس الثلاثاء، بأن جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية المتفاقمة في سورية رفعتا عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية إلى أكثر من 13 مليون شخص، بزيادة 20 % عن العام الماضي.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في جنيف، في تقرير له إن قيمة العملة السورية انهارت العام الماضي بنسبة 78 %، فيما ارتفعت الأسعار بشكل حاد.

"ولفت المكتب إلى "أن نحو مليوني شخص في سوريا يعيشون في فقرٍ مدقع، في ظل حاجة السوريين إلى أكثر من 4 مليار دولار هذا العام لمساعدة السوريين في البلاد التي دمرها قرابة عقد من الاضطرابات والحرب الأهلية.

وتعيش سورية وضعاً اقتصادياً ومعيشياً صعباً للغاية يطغى على اية اولوية اخرى حتى مع انتشار وباء كورونا الذي يبدو بالنسبة للسوريين امراً ثانوياً امام الحاجات حياتية ملحة وضرورية يسعى لتامينها.

وكان العام الماضي 2020 من اسوء السنوات بالنسبة للمواطن السوري على الصعيد المعيشي والخدمي، مع ارتفاع قياسي بسعر صرف الدولار امام الليرة السورية، وارتفاع جنوني باسعار المواد الاستهلاكية، بالاضافة الى زيادة ساعات انقطاع التيار الكهربائي في غالبية المناطق، وازمات مزمنة وحادة في توفر المحروقات.