الأربعاء، كانون(۱)/ديسمبر 01، 2021

إدارة "فايسبوك" تغلق صفحة الحزب الشيوعي اللبناني الرسمية

  المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي اللبناني
بيانات
إدارة "فايسبوك" تغلق صفحة الحزب الشيوعي اللبناني الرسمية بسبب دعمها لنضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني

قامت إدارة موقع فايسبوك أمس بإغلاق الصفحة الرسمية للحزب الشيوعي اللبناني تحت حجّة عدم التزامها بالمعايير المجتمعية التي يعتمدها الموقع، متحجّجةً أن الأخبار التي تنقلها الصفحة تؤيد الإرهاب وتشجع على القتل.

وفي هذا الإطار يؤكد المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي اللبناني أنّ هذا القرار يأتي من موقع سياسي واضح منحاز إلى السردية الصهيونية التي تعمل على إسكات كل الأصوات المناوئة وتصنيف حركات المقاومة وانتفاضة الشعب الفلسطيني الباسلة ضد الاحتلال بالإرهاب.

إنّ تهمة صفحة الحزب الشيوعي اللبناني على الفايسبوك الحقيقية هي أنّها تسمي القتل قتلاً، والاحتلال احتلالاً، والمجزرة مجزرةً، والتهجير تهجيراً، تماماً كما تسمي السارقين سارقين والقمعيين قمعيين، والإرهاب إرهاباً، ولها الفخر في ذلك ولا تعتذر عنه.

نحن في مواجهة شاملة مع الاحتلال والصهيونية والامبريالية، بكلّ الوسائل المتاحة، وما الحرب الإعلامية إلّا جزء من هذه المواجهة.

يدعو المكتب الإعلامي إلى إدانة هذا القرار وإلى أوسع حملة تضامن مع حرية التعبير والعمل السياسي وحقّ الوصول إلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي كما إلى وسائل الإعلام عموماً دون قيود سياسيّة تفرضها شركات خاصّة ذات أجندات، وإلى المساهمة في نشر أخبار الحزب ونضالات الشعب الفلسطيني على أوسع نطاق لكشف جرائم العدو وأكاذيب داعميه.

وعليه، ندعو إلى متابعة الصفحة الرسمية الجديدة للحزب الشيوعي اللبناني من خلال الرابط:

https://www.facebook.com/Lebanese.CP

 

المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي اللبناني

بيروت، في 12 أيار 2021