الجمعة، كانون(۲)/يناير 22، 2021

الشيوعي العراقي : نستنكر الجريمة الإرهابية الدموية

عاد الإرهاب اليوم من جديد ليروع بغداد الحبيبة، المتطلعة مع بقية مدن الوطن وحواضره الى الاستقرار والحياة الآمنة. اختار الانتحاريون الجزارون في الصباح ساحة الطيران وسط العاصمة، وهي المكتظة بالمواطنين المتبضعين والباعة والكسبة والشغيلة، الجاهدين لتامين لقمة عيشهم اليومية في ظروف الازمة الاقتصادية والمالية الطاحنة، وفجر القتلة حقدهم الأسود، لتأتي الحصيلة عشرات من الشهداء والجرحى الأبرياء.