الخميس، تموز/يوليو 09، 2020

"بعرق جبينك" من أجل نمط حياة أقل استهلاكية وأكثر إنتاجاً

  اللجنة الزراعية في الحزب الشيوعي اللبناني
وثائق الحزب
في ظلّ الواقع السياسي الاقتصادي الحالي، نتيجة للسياسات النيوليبرالية التي اتّبعتها الدولة اللبنانية في تهشيم القطاع الزراعي وفي جعل السوق اللبنانية تابعة للأسواق العالمية بدلاً منها مستقلة منتجة، يدعو الحزب الشيوعي اللبناني البلديات والقرى والمدن والأفراد للانضمام إلى المبادرة الزراعية.


كما يرى الحزب إمكانية لتحويل الأزمة التي نمرّ بها إلى فرصة لاتّباع الأساليب التي تسمح لنا بحياة أقلّ استهلاكية وأقلّ تبعية للنظام الرأسمالي من خلال نمط حياة منتج.
وبينما نعي أهمية هذه المبادرة على المستويين البيئي والصحي، من حيث محاولة التعلّم من الأساليب المحلية التقليدية للزراعة، نعلم أيضاً بأن العمل الجماعي هو الطريقة الوحيدة لتخطّي الأزمات. لذا، نطرح العمل على مستويات متعدّدة نبدؤها بالاقتراحات التالية ونرجو أن تكبر وتنمو مع الوقت، وبحسب حاجات المناطق والزراعات المختلفة:
 
على مستوى البلديات
زراعة أراضي المشاع والأوقاف بالزراعات الموسمية من حبوب أساسية (حمص وعدس وفول وقمح ولوبيا وغيرها)، وبيع المحاصيل بأسعار مدعومة.
بعد دعوة أصحاب الأراضي للانضمام للمبادرة، زراعة الأراضي غير المزروعة (ملكيات خاصة) بالحبوب الأساسية، وبيع المحاصيل بأسعار مدعومة.
تشكيل لجان تعاونية غير ربحية لبيع محاصيل المزارعين مباشرة للمستهلكين في المناطق والمدن، والسعي لتبادل المنتجات بين المناطق.
 
على مستوى أفراد وعائلات في القرى والمناطق الزراعية
بالزراعات الموسمية من حبوب أساسية (حمص وعدس وفول وقمح ولوبيا وغيرها) وبيعها بشكل مباشر للمستهلك عبر اللحان التعاونية.
زراعة الحدائق حول المنازل والأسطح بالخضراوات، وتربية النحل والدجاج والحيوانات الصغيرة التي تنتج البيض واللحوم.
الاعتماد على دور المواطنين في جمع الأعشاب البرية وصناعة المونة.
تقديم الأراضي غير المزروعة للمزارعين في القرية ليقوموا بزراعتها.
العمل على تبادل الخبرات والمعلومات بين المزارعين.
الاعتماد على المنتوجات الزراعية في موسمها
 
على مستوى الأفراد\العائلات في المدن
زراعة الحدائق حول المنازل والشرفات والأسطح بالخضراوات.
الاعتماد على المنتوجات الزراعية في موسمها
 
على مستوى الانتفاضة
زراعة الأراضي البور والحدائق العامة في المناطق بالخضراوات.
زراعة أراضي الأوقاف والمساعدات غير المستعملة.
التوجّه إلى مراكز وزارة الزراعة لمطالبتها بتقديم الحبوب المجانية للمزارعين.
 
هذه المبادرة أوليّة وعامّة، تنمو مع الوقت وبأوسع مشاركة من كل المناطق، وهي مفتوحة للنقاش والاقتراحات والتطوير. كما سيتبعها سلسلة من المواد المكتوبة والبصرية والمصوّرة المفصّلة.
للمتابعة والدعم الرجاء الاتصال باللجنة الزراعية في الحزب الشيوعي اللبناني للتنسيق.