الأربعاء، تشرين(۱)/أكتوير 21، 2020

فنزويلا: واشنطن لا تستطيع منعنا من بناء علاقاتٍ مع إيران

  وكالات
عربي دولي
أكّدت وزارة الخارجية الفنزويلية أن العقوبات الأميركية الجديدة على الرئيس نيكولاس مادورو عدوان جديد على فنزويلا، وهو مرفوض ومُدان.

وقالت الخارجية في كاراكاس إنّ العقوبات جزءٌ من حملة العدوان المستمرّة ضدّ إيران وفنزويلا ومنظومة الأمم المتحدة متعدّدة الأطراف".

وأشارت الخارجية، في بيان، إلى أنّ "فنزويلا ملتزمة تجاه الأمم المتحدة وقراراتها المتخذة بشكل قانوني وجماعي".

وشددت على أن "أي أعمال متعجرفة من جانب حكومة الولايات المتحدة لن تمنع فنزويلا من ممارسة حقها السيادي في إقامة علاقات اقتصادية وتجارية بحرية مع إيران ومع أي دولة في إطار الأحكام المنظمة للتجارة الدولية ".

وكانت واشنطن أعلنت فرض سلسلة عقوبات تستهدف خصوصاً وزارة الدفاع الإيرانية والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، "في إطار العمل مجدداً بعقوبات الأمم المتحدة، داعيةً الدول الأوروبية إلى الاقتداء بها".

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو دعا العالم لمكافحة "الهيمنة" و"الأفكار الإمبريالية"، خلال اجتماع عبر الإنترنت للجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، أمس الإثنين، ومن المقرر أن يلقي مادورو، الأربعاء، كلمة عبر الإنترنت أمام الأمم المتحدة خلال انعقاد الجمعية العامة، التي لم يشارك شخصياً في نشاطاتها منذ العام 2018.