الأربعاء، تشرين(۱)/أكتوير 21، 2020

مادورو يدعو دول العالم للتحرك ضد عقوبات واشنطن

  وكالات
عربي دولي
  وجه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، نداء إلى "الدول المدافعة عن السلام" من أعضاء الأمم المتحدة للتحرك ضد العقوبات الأمريكية أحادية الجانب.

وقال مادورو في كلمة موجهة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم أمس الأربعاء: "يجب أن نطالب بوقف جميع الإجراءات القسرية أحادية الجانب وكل ما يسمى بالعقوبات، وأن نطالبهم أيضا بأن يسمحوا لشعوبنا بممارسة حقوقهم".

وفي وقت سابق الأربعاء، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس الأربعاء، إنه سيلتقي نظيره الأمريكي دونالد ترامب، لمناقشة قضايا إقليمية.

أدلى مادورو بهذه التصريحات خلال كلمة عبر الفيديو، خلال المناقشات العامة للدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وفي معرض حديثه عن فنزويلا كدولة لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم ورابع أكبر احتياطي للغاز واحتياطيات غنية من الذهب، قال مادورو إن هذه الموارد جذبت انتباه "قلة أوليغاركية في واشنطن"، ممن يريدون السيطرة على بلاده.

وأضاف مادورو أن محاولة اغتياله بطائرة مسيرة في كاراكاس تم الإعداد لها وتمويلها من الولايات المتحدة، وإنه يريد من المقرر الخاص للأمم المتحدة، إجراء تحقيق مستقل في الهجوم.

في الوقت نفسه، أكد رغبته في لقاء ترامب، قائلا إنه بينما تكون فنزويلا مسالمة وودية وتثمن الثقافة والفن والحياة الاجتماعية للولايات المتحدة، فإنها ضد "الإمبرياليين في واشنطن".

وفي يونيو، قال ترامب في مقابلة صحفية إنه سينظر في الاجتماع مع مادورو.